الحياة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

الحياة

كل شئ عن الحياة
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» كيف اغير من نفسى
السبت مارس 30, 2013 12:53 pm من طرف شيماء

» سور قرأنية اعظم من اى دواء الفاتحة تمنع غضب الله وسورة يس تمنع عطش يوم القيامة وسورة الملك تمنع عذاب القبر وسورة الكوثر تمنع الخصومة وسورة الكافرون تمنع الكفر عند الموت وسورة الاخلاص تمنع النفاق وسورة الفلق تمنع الحسد وسورة الناس تمنع الوسواس رابط الموضو
السبت مارس 30, 2013 12:23 pm من طرف شيماء

»  بالصور اغرب فتاة في العالم سبحان الله
الأربعاء يناير 30, 2013 5:43 am من طرف marwaa 44

» قصة قصيرة : السجين والحصان الطائر
الأربعاء يناير 30, 2013 5:15 am من طرف شيماء

» استخدمات غريبة لكوكا كولا
الأربعاء يناير 30, 2013 5:11 am من طرف شيماء

» بالصور : “أنا اشبه كلبي” مسابقة امريكية
الأربعاء يناير 30, 2013 5:06 am من طرف شيماء

» قصة قصيرة وعبرة: الفأر والمصيدة
الأربعاء يناير 30, 2013 4:57 am من طرف شيماء

» قصة قصيرة وعبرة : حذاء غاندي (رائعة)
الأربعاء يناير 30, 2013 4:47 am من طرف شيماء

» أشهر صفعة في التآريخ .. ~
الأربعاء يناير 23, 2013 9:06 am من طرف شيماء

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




شاطر | 
 

 قصة قصيرة وعبرة: الفأر والمصيدة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شيماء
Admin
avatar

عدد المساهمات : 133
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 17/06/2012

مُساهمةموضوع: قصة قصيرة وعبرة: الفأر والمصيدة   الأربعاء يناير 30, 2013 4:57 am





كان اللعاب يسيل من فم الفأر، وهو يتجسس على صاحب المزرعة وزوجته وهما يفتحان صندوقا أنيقا، ويمنِّي نفسه بأكله شهي أنه حسب أن الصندوق يحوي طعاما ولكن فكه سقط حتى لامس بطنه بعد أن رآهما يخرجان مصيدة للفئران من الصندوق ،فاندفع الفأر كالمجنون في أرجاء المزرعة وهو يصيح لقد جاؤوا بمصيدة الفئران وردد ” يا ويلنا ويا ويلنا”…

هنا صاحت الدجاجة محتجة اسمع يا فرفور المصيدة هذه مشكلتك انت فلا تزعجنا بصياحك وعويلك.
فتوجه الفأر إلى الخروف الحذر، الحذر ففي البيت مصيدة فابتسم الخروف وقال : ” يا جبان يا رعديد، لماذا تمارس السرقة والتخريب طالما أنك تخشى العواقب ثم إنك المقصود بالمصيدة فلا توجع رؤوسنا بصراخك، وأنصحك بالكف عن سرقة الطعام وقرض الحبال والأخشاب”
هنا لم يجد الفأر مناصا من الاستنجاد بالبقرة التي قالت له باستخفاف : ” أنا مرعوبة … في بيتنا مصيدة! ! يبدو أنهم يريدون اصطياد الأبقار بها …هل أطلب اللجوء السياسي في حديقة الحيوان؟”

قرر الفار أن يتدبر أمر نفسه وواصل التجسس على المزارع حتى عرف موضع المصيدة، ونام بعدها قرير العين مقرراً الابتعاد من مكمن الخطر … وفجأة شق سكون الليل صوت المصيدة وهي تنطبق على فريسة وهرع الفأر إلى حيث المصيدة ليرى ثعبانا يتلوى بعد أن أمسكت المصيدة بذيله.

ثم جاءت زوجة المزارع وبسبب الظلام حسبت أن الفأر هو من تم اصطياده …فاقتربت من المصيدة فلسعها الثعبان وعضها كذلك لتسقط على الأرض…

ذهب بها زوجها على الفور إلى المستشفى حيث تلقت إسعافات أولية، وعادت إلى البيت وهي تعاني من ارتفاع في درجة الحرارة. وبالطبع فإن الشخص المسموم بحاجة إلى سوائل، ويستحسن أن يتناول الشوربة وهكذا قام المزارع بذبح الدجاجة وصنع منها حساء لزوجته المحمومة.

وتدفق الأهل والجيران لتفقد أحوالها، فكان لابد من ذبح الخروف لإطعامهم ولكن الزوجة المسكينة توفيت بعد صراع مع السموم دام عدة أيام وجاء المعزون بالمئات واضطر المزارع إلى ذبح بقرته لتوفير الطعام لهم


وهنا فإن الحيوان الوحيد الذي بقي على قيد الحياة هو الفأر الذي كان مستهدفا بالمصيدة ، وكان الوحيد الذي استشعر الخطر.. ثم فكر في أمر من يحسبون انهم بعيدون عن المصيدة ولم يفكروا بالخطر بل استخفوا بمخاوف صديقهم الفأر الذي يعرف بالغريزة والتجربة أن ضحايا المصيدة قد يكونون أكثر مما تصوروا قتلى المصيدة!


الحكمة:


البعض يعتقد أن المشاكل من حوله لن تمسه فلا يفكر ولو للحظة بما قد تتطور إليه الأمور ، وفجأة تمتد المشاكل كالنار فتأكل جزءاً من حقل حياته وهو يتفرج عاجزاً.

حتى لو كانت المشكله التي تحدث قريباً منك لاتعنيك فلا تستخف بها لآن من الممكن أن تؤثر عليك نتائجها لاحقا، ليس هذا فحسب، بل من المفترض أن تساعد في حل هذه المشكلة فمشاكل من حولك اعتبرها كأنها مشاكلك فساهم معهم في حلها و كن إيجابيا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://life.allahmontada.com
 
قصة قصيرة وعبرة: الفأر والمصيدة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الحياة  :: الحياة :: مما قرات واعجبنى-
انتقل الى: