الحياة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

الحياة

كل شئ عن الحياة
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» كيف اغير من نفسى
السبت مارس 30, 2013 12:53 pm من طرف شيماء

» سور قرأنية اعظم من اى دواء الفاتحة تمنع غضب الله وسورة يس تمنع عطش يوم القيامة وسورة الملك تمنع عذاب القبر وسورة الكوثر تمنع الخصومة وسورة الكافرون تمنع الكفر عند الموت وسورة الاخلاص تمنع النفاق وسورة الفلق تمنع الحسد وسورة الناس تمنع الوسواس رابط الموضو
السبت مارس 30, 2013 12:23 pm من طرف شيماء

»  بالصور اغرب فتاة في العالم سبحان الله
الأربعاء يناير 30, 2013 5:43 am من طرف marwaa 44

» قصة قصيرة : السجين والحصان الطائر
الأربعاء يناير 30, 2013 5:15 am من طرف شيماء

» استخدمات غريبة لكوكا كولا
الأربعاء يناير 30, 2013 5:11 am من طرف شيماء

» بالصور : “أنا اشبه كلبي” مسابقة امريكية
الأربعاء يناير 30, 2013 5:06 am من طرف شيماء

» قصة قصيرة وعبرة: الفأر والمصيدة
الأربعاء يناير 30, 2013 4:57 am من طرف شيماء

» قصة قصيرة وعبرة : حذاء غاندي (رائعة)
الأربعاء يناير 30, 2013 4:47 am من طرف شيماء

» أشهر صفعة في التآريخ .. ~
الأربعاء يناير 23, 2013 9:06 am من طرف شيماء

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




شاطر | 
 

 قصة قصيرة : السجين والحصان الطائر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شيماء
Admin
avatar

عدد المساهمات : 133
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 17/06/2012

مُساهمةموضوع: قصة قصيرة : السجين والحصان الطائر   الأربعاء يناير 30, 2013 5:15 am




حكم أحد الملوك على شخصين بالإعدام لمعارضتهما له ، وحدد موعد تنفيذ الحكم بعد شهر من تاريخ إصداره وقد كان أحدهما مستسلما خانعا يائسا قد التصق بإحدى زوايا السجن باكيا منتظرا يوم الإعدام… أما الآخر فكان ذكيا لماحا جلس يفكر في طريقة ما لعلها تنجيه أو على الأقل تبقيه حيا مدة أطول.




جلس في إحدى الليالي متأملا في السلطان وعن مزاجه وماذا يحب وماذا يكره ، فتذكر مدى عشقه لحصان عنده حيث كان يمضي جل أوقاته مصاحبا لهذا الحصان في شوارع البلدة وخطرت له فكرة خطيرة فصرخ مناديا السجان طالبا مقابلة الملك لأمر خطير، في البداية رفض السجان لكنه في النهاية نقل الرسالة للملك الذي وافق ظناً منه أنه سيشي بأسماء باقي المعارضين.
سأله الملك : ما الأمر الخطير؟


فقال له السجين إنه باستطاعته أن يعلم حصانه الطيران في خلال السنة بشرط تأجيل إعدامه لمدة سنة وسرد قصصاً خيالية عن نوع من السحر ونوع من الأنشطة الخارقة للطبيعة فصدقه الملك، ووافق حيث تخيل نفسه راكبا على الحصان الطائر الوحيد في العالم سمع السجين الآخر بالخبر واندهش للغاية.


عندما عاد السجين الجري قال له زميله المستسلم : أنت تعلم أن الخيل لا يطير فكيف تتجرأ على طرح مثل تلك الفكرة المجنونة؟!
قال له السجين الجريء : أعلم ذلك ، ولكنني منحت نفسي أربع فرص محتملة لنيل الحرية
أولها

أن يموت الملك خلال هذه السنة
وثانيها

لربما أنا أموت وتبقى ميتة الفراش أعز من الإعدام
والثالثة

أن الحصان قد يموت
والرابعة

قد أستطيع أن أعلم الحصان الطيران!!


الحكمة :


لا تيأس وما دمت تستطيع إحياء الأمل فلتعمل على ذلك ، فالفشل بعد تجربة أفضل من الفشل من دونها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://life.allahmontada.com
 
قصة قصيرة : السجين والحصان الطائر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الحياة  :: الحياة :: مما قرات واعجبنى-
انتقل الى: